الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

آنآ هي كل النسآء




رغبة عارمة بالصرآخ تنتابني .. تنتابني موجة غضب .. أمضي مسرعة أتنفس ولكن اختنق .. لآهواء ‘‘
لآهوآء أركض لكن عجباً قدماي بلآ حرآك مكانهما يالسخرية امرأة عاجزة مبهمة .. امرأة بلهاء .. لآ آعرف أين أكون هنا أو هناك .. ليس لي مكان ,,
هل أعيش في الأرض أم أموت في السمـآء ..؟
آتمدد على جدآر حزني وأبكي , ولم البكـآء ..!!؟
تقتلني أفكاري ووحدتي لا أريد ان اختنق دآخل شرنقة الذل ، لا أريد المكوث لا ارغب بالبقاء الانتحار ، الموت ، التقوقع ، الكئابه ، كلها وجه وآحد ،، كلها معاني للهزيمة إنها حيل يلجأ إليها الضعفاء أتوه كفرآشة تخرج من شرفة وتدخل الى شرفات يلسعها النور تارة وتارة تحرق جناحها الأضوآء ،، نعم احترقت انا .. تمزقت احتوآ’ني البؤس منذُ ولدت ..
توجعت تألمت تقبلت أمطاار تقبلت صيفاً وشتاء
أخذتني الرياح مرآراً ، ومرة يأخذني التعب ويحجزني .. الصمت واكتم في صدري الكبرياء وتعتلي قسمات وجهي لمحة حزن لمحة مرار انتقض من الاعياء
وافكر كثيراً ، افكر ولا أجد سوى أن تفكيري غباء وحبي غباء وقلبي غباء أعرف أنني لست سوى إمرأه بلهاء
لست انا من احتمل رحلاتك في مطارات النساء ‘‘
لست انا من احتمل رغباتك وافعل ماتشاء
ان كان وجعك يزدآد معي لست مجبراً على البقاء
أن كان هناك غيري فأعلم انا هي كل النساء

الخميس، 3 سبتمبر، 2009

قمر يهدهد مسائي


-
يارجلاً توقف تاريخي عند قديمه ، ويتلثم مسائي خجلاً من عينيه يامن ثبتت رؤية هلال عشقي الأزلي لك هناك في سماء شفتك انت وحدك تحيط بدائرة الحب فتجتمع لي اكليلاً من الياسمين تضعه هناك على صدر احساسي ، وأغفو على عبيره واتذوق نكهة الربيع وآنسـى الوجـع !!
-

لك فقط اتجهت ابجديتي تركض عبر اوردتي المغرمة
وفي رحلتها تعثرت ولملت ماتناثر منها كان الحنين اليك يمتزج بدمي وجدار تاج شرياني قد نقشت عليه حروف اسمك ...
أضعت على جبينك كل اهازيجي ...
وسقطت بين يدييك طريحة هواك ...
عصبت عيني بوشاح يحمل عطرك الشهي ، كان يدعوني لمعانقة نبضك ونزفك واورآقك الغرام
أحببتك ، فاهتزت الأرض ، وعزفت الجغرافيا لحن أبجديتك ، الذي داعب بأنغامه خافقي المتضور عطشاً اليك
أعترف اني تذكرت هنا سيمفونيات بيتهوفن وقصائد الحب العذرية ونامت على فرآش آحلامي مشاعر وألوآن العذاب ، كان وجودك حقيقة تشبه هدهدة القمر لمسائي
حورية المساء كانت هنا ونزفت هنا ورحلت .. تركت مسائهـآ ..
**