الأحد، 12 يوليو، 2009

وتبدل الوالد بالمولود ..




أراك تودع حقيقتي ، والتف حولك لأجد نفسي ألتف حول نفسي ..
وتأكل كياني أفواه التساؤل :
ماذا يقول ، هل يحاول أن يبتعد عني ؟
أم أنه يريدني ان اعانق يأسي .؟
يامن شهد مخاض مشاعري في أقصر عملية إنجاب تمت على وجه عكسي ،
فتبدل الوالد بالمولود ،
وكان العشق بلا حدود ،
وإزدان بحبنا الوجود.
*

*

لا داعي أن تجاوب ،
أو لنفسك ان تحاسب ،
أعرف أن أيامنا لن تعود .
أعرف أنني مجرد طيف ،
وطعنتني بخنجرك ،
ونحرتني بسيف ،
ودفنت جثمان الوعود .
أفهم أنني ما عدت سوى قصة عابرة ،
رواية تحكي عن امرأة مثابرة ،
استيقظت صباح اليوم لتجد وجودها مفقود .


فلملمت جراحها ،
وابتسمت لصباحها ،
وأطلقت عنان رياحها ،
لتعلن أن الأمل مازال موجود ..
مازال رغم الوجع ،
ورغم القهر الذي على ملامحها اضطجع .
مازال حسن الظن بالله موجود ،
وهاهي تتنفس وان كانت تختنق ،
ومن حين إلى حين تحترق ،
مازالت تردد نفس العبارة
وتنفض عن القلب غباره
إن القادم أجمل
إن الحب موجود
وإن الأمل موجود ....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق